ندى أنسي الحاج: كان يقضي الليل وسط كتبه

تمر الجمعة المقبل ثماني سنوات على رحيل الشاعر اللبناني أنسي الحاج. وبهذه المناسبة، تستعيد ابنته الشاعرة ندى الحاج في حديث لـ«الشرق الأوسط» ذكرياتها عن أبيها وعلاقته مع أسرته، وطقوسه اليومية في الكتابة، وتأثيره عليها كشاعرة.
وبسؤالها عما كانت تشعر به كشاعرة بارتباط اسمها باسم أبيها، تجيب: «لا يمكنني الفصل بين ندى الإنسانة والشاعرة وبين الهوية الاجتماعية والثقافية التي ولدتُ وتربيتُ فيها». وتضيف: «اتضح أني منذ البداية تبعتُ نداء صوتي الداخلي الذي رسم شخصيتي ومساري المختلفين عن شخصية أبي ومساره».اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن