منذ 1992… لا بدائل صلبة للأحزاب الإيطالية التقليدية

تتوافق الآراء على أن يوم السابع عشر من فبراير (شباط) عام 1992 هو تاريخ بداية انهيار منظومة الأحزاب السياسية التي حكمت إيطاليا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وهي: حزب «الديمقراطية المسيحية» (الحزب الديمقراطي المسيحي)، والحزب الاشتراكي والحزب الشيوعي… وكلها أصبحت اليوم أثراً بعد عين في المؤسسات التشريعية والإجرائية الإيطالية. الحزب الأول تفتت أشلاء ورثتها القوى اليمينية الجديدة وبعض الأحزاب الوسطية واليسارية المعتدلة. والثاني توزعت شظاياه في كل الاتجاهات. أما الثالث فكان قد بدأ ينهار مع سقوط الاتحاد السوفياتي، بعدما كان ذات يوم أكبر حزب شيوعي في أوروبا الغربية.اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن