مشاهد فنية معاصرة تستلهم أدب وسينما الستينات تشكيلياً

تبدو أعمال معرض «المشهد» للفنانة المصرية سالي الزيني، أقرب لزيارة تأملية معاصرة في أدب الستينات المصري، الذي كان بمثابة إحدى أبرز دعائم ازدهار السينما في تلك الفترة، مع اقتباس الكثير من الأعمال الروائية في تلك الفترة وتحويلها لأعمال سينمائية بارزة، لا سيما أعمال نجيب محفوظ، وطه حسين، ويحيى حقي، وإحسان عبد القدوس، ويوسف السباعي، وغيرهم من أساطين الأدب.
في غاليري «أرت هب» بالقاهرة، الذي يستضيف المعرض، حالياً، يمكن التجول بين المشاهد التي التقطتها عين الفنانة سالي الزيني، التي تبحث في أعماق النوستالجيا السينمائية عن نصوص بصرية موازية بلمساتها التشكيلية الخاصة.اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن