لوكهيد تنهي صفقة استحواذ بـ 4.4 مليار دولار على شركة أيروجيت

قالت شركة لوكهيد مارتن الأميركية لتصنيع الأسلحة، إنها أنهت خطتها للاستحواذ على شركة أيروجيت روكيتدين هولدنغز لصناعة المحركات الصاروخية مقابل 4.4 مليار دولار.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن صوتت لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية، الشهر الماضي، بالإجماع على رفع دعوى لعرقلة الصفقة بسبب مخاوف تتعلق بمكافحة الاحتكار.

أثار الاندماج، الذي تم الإعلان عنه في أواخر عام 2020، انتقادات لأنه سيمنح شركة لوكهيد موقعاً مهيمناً على محركات الصواريخ التي تعمل بالوقود الصلب، وهي جزء حيوي من صناعة الصواريخ الأميركية، وفقاً لما ذكرته وكالة "رويترز"، واطلعت عليه "العربية.نت".

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة لوكهيد مارتن، والرئيس والمدير التنفيذي جيمس تايكليت: "استحواذنا المخطط على Aerojet Rocketdyne كان سيعود بالفائدة على الصناعة بأكملها من خلال زيادة الكفاءة والسرعة والتخفيضات الكبيرة في التكاليف للحكومة الأميركية". ومع ذلك، فقد قررنا أنه في ضوء إجراءات لجنة التجارة الفيدرالية، إيقاف الصفقة، كما تعهد بمواصلة دعم شركة أيروجيت والموردين الأساسيين الآخرين.

وأضاف، أن الشركة ستحافظ على تركيزها على الاستخدام الأكثر فعالية لرأس المال مع أعلى عائد على الاستثمار. وأكد أن شركته لا تزال على ثقة في أساسها القوي، وإمكانات النمو مع دخول العديد من المشاريع المثيرة إلى مرحلة الإنتاج.

اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن