عودة الحكم فيلكس تسفاير بعد أدائه المثير للجدل في قمة ألمانيا

عاد الحكم الألماني فيلكس تسفاير إلى المستطيل الأخضر، بعد أكثر من شهرين من أداء مثير للجدل خلال فوز بايرن ميونخ 3 – 2 على مضيفه ومنافسه التقليدي بوروسيا دورتموند في قمة لقاءات الدوري الألماني لكرة القدم في ديسمبر الماضي.

وعاد تسفاير لإدارة مباراة دوري الدرجة الثانية الألماني بين هانوفر ودارمشتات يوم الأحد.

وقال تسفاير لمحطة "سكاي" التليفزيونية: كان الأمر ممتعا للغاية. هذا هو ما أحبه وما أحب أن أفعله أكثر من أي شيء آخر.

ولم تكن المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2 – 2 بالسهلة على تسفاير ومعاونيه، الذين رفضوا مطالبة لاعبي هانوفر باحتساب ركلتي جزاء مبكرتين.

ورفض تسفاير احتساب الهدف الثاني لدارمشتاد بداعي التسلل، بناء على إشارة من مساعده، قبل أن تتدخل تقنية حكم الفيديو المساعد "فار"، التي أشارت لصحة الهدف.

وتعرض تسفاير لانتقادات حادة من لاعبي دورتموند بعد المباراة ضد الفريق البافاري بسبب ركلة جزاء مثيرة للجدل، سمحت لروبرت ليفاندوفسكي لاعب الضيوف بتسجيل هدف الفوز.

وشن جود بيلينغهام، لاعب وسط دورتموند، هجوما لاذعا بشكل خاص على الحكم، الذي ربطه بفضيحة سابقة في التلاعب بنتائج المباريات.

وأشار بيلينغهام إلى تورط تسفاير المزعوم في قضية التلاعب بنتائج مباريات عام 2005، والتي تورط فيها أيضا الحكم روبرت هويزر .

وتم اتهام تسفاير في وثائق المحكمة بالحصول على أموال أيضا لكن الحكم نفى ارتكاب أي مخالفات، في حين قالت السلطات إنه ساعد في كشف الفضيحة.

في غضون ذلك، أفاد تسفاير أنه تعرض لحملة عدائية واسعة النطاق.

اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن