على خلفية أزمة أوكرانيا.. نقل سفارة أميركا من كييف إلى لفيف

كشف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الاثنين أن بلاده قررت نقل سفارتها لدى أوكرانيا من كييف إلى لفيف في غرب البلاد، في مواجهة "التسارع اللافت" لانتشار القوات الروسية عند الحدود.

وقال بلينكن في بيان: "نحن بصدد نقل عمليات" السفارة في كييف "إلى لفيف موقتاً"، مؤكداً أن واشنطن تريد ضمان "أمن الأميركيين"، وفق فرانس برس.

مغادرة البلاد فوراً

كما أشار إلى أن "السفارة ستبقى على تواصل مع الحكومة الأوكرانية" لكن "نناشد كل مواطن أميركي لا يزال في أوكرانيا مغادرة البلاد فوراً"، مضيفاً: "نواصل أيضاً جهودنا الدبلوماسية المكثفة لخفض تصعيد الأزمة".

كذلك صرح: "نعتزم إعادة موظفينا إلى السفارة ما أن تسمح الظروف بذلك".

جميع الأميركيين غادروا

من جانبه قال حارس أمني أوكراني بالسفارة الأميركية في كييف لفرانس برس إن جميع الأميركيين غادروا وإن المبنى بات الآن مغلقاً. وتعذر رؤية أي علم أميركي.

يذكر أنه سبق أن خُفّض عدد موظفي السفارة في العاصمة الأوكرانية إلى الحد الأدنى بعدما أمرت واشنطن في عطلة نهاية الأسبوع الماضي بمغادرة جميع الموظفين غير الأساسيين وتعليق القسم القنصلي في كييف.

وأبقت واشنطن على تواجد قنصلي محدود في لفيف على بعد حوالي 70 كيلومتراً من الحدود البولندية للاستجابة لحالات طارئة.

اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن