عدوى «القوافل الاحتجاجية» الكندية تنتقل إلى فرنسا

انتقلت عدوى المظاهرات المناهضة للتدابير الصحية من كندا، حيث يشل سائقو الشاحنات العاصمة أوتاوا، إلى عدة دول بينها فرنسا وهولندا ونيوزيلندا. وشهدت عواصم غربية مواجهات بين قوات الأمن ومشاركين في «مواكب احتجاجية» يعترضون على الجواز الصحي والفحوصات الدورية.
وألهمت حركة «قافلة الحرية» التي بدأها سائقو شاحنات كنديون في نهاية يناير (كانون الثاني)، معارضين لإجراءات مكافحة {كورونا} حول العالم.اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن