بورتو ينتقد لاعبي سبورتينغ لشبونة بعد الاشتباكات في نهاية مباراتهما

وجه نادي بورتو انتقادات للاعبي سبورتينغ لشبونة بسبب تعطيل اللعب في الدقائق الأخيرة من المباراة التي جمعت الفريقين مساء الجمعة في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم.

وقد شهدت نهاية المباراة اشتباكات قوية وهو ما أسفر عن منح البطاقة الحمراء لأربعة لاعبين بعد صافرة النهاية.

وذكر نادي بورتو عبر حسابه الإعلامي بموقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" يوم السبت أن سبورتينغ "لم يكن يرغب في استكمال اللعب"، وأن مثل هذه التصرفات هي التي تقلص وقت اللعب في مباريات الدوري.

وبعد إطلاق صافرة النهاية، وقعت اشتباكات عنيفة بعد أن تلقى بيبي مدافع بورتو ضربة في الرأس من لاعب منافس داخل منطقة الجزاء، ولم يحتسب الحكم ضربة جزاء.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء لكل من جواو بالينها وبرونو تاباتا لاعبي خط وسط سبورتينغ لشبونة وأوغوستين ماركيسن حارس مرمى بورتو وكذلك بيبي، بسبب الاشتباكات بين اللاعبين على أرض الملعب.

وكان سيبستيان كواتس مدافع سبورتينغ لشبونة قد طرد بالفعل في وقت مبكر من الشوط الثاني للمباراة.

وذكرت صحيفة "آبولا" البرتغالية أن فريدريكو فارانداس رئيس نادي سبورتينغ لشبونة وفيتور بايا نائب رئيس نادي بورتو دخلا في نقاش ساخن في ساحة انتظار السيارات وقد تدخلت الشرطة للفصل بينهما.

وقال سيرجيو كونسيساو المدير الفني لفريق بورتو: المشهد في النهاية كان مخزيا.

واستطاع بورتو إدراك التعادل بنتيجة 2 – 2 بعد أن كان متأخرا في المباراة صفر-2 ليحافظ على تفوقه في الصدارة بفارق ست نقاط أمام أقرب منافسيه سبورتينغ صاحب المركز الثاني.

اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن