المنتقلون بين الاتحاد والنصر بلا بصمة في مواجهة أصدقاء الأمس

تمثل مباراة الجمعة بين النصر والاتحاد المواجهة الأولى للمغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم اتحاد جدة أمام فريقه القديم النصر، ليسير بذلك على نهج العديد من اللاعبين الذين دافعوا عن ألوان الفريقين.

ويواجه اتحاد جدة النصر ضمن منافسات الجولة 20 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدّة في صراع الصدارة بين صاحبي المركزين الأول والثاني.

وفي مطلع موسم 2011-2012، انتقل عدنان فلاتة من الاتحاد للنصر، ولم يشارك الظهير الأيسر خلال أول لقاء جمع بين الفريقين والذي انتهى لصالح أصفر جدة بثلاثة أهداف لهدف في الرياض.

ومع بداية الموسم الذي يليه ضم النصر المصري حسني عبد ربه وزميله عبده عطيف من الاتحاد، وشارك اللاعبان في المباراة التي خسرها النصر بهدف دون رد.

وواصل النصر في الموسم التالي هواية ضم اللاعبين من الاتحاد لكن هذه المرة اختار قائده محمد نور، ليواجه فريقه السابق في مكة بعد أشهر من الانضمام للأصفر العاصمي وينتصر عليه 3-1، قبل أن يختتم النصر ونور الموسم بالتتويج بلقب الدوري.

وفي موسم 2014-2015، عاد نور إلى الاتحاد مجددًا، وفي المقابل انضم أحمد الفريدي إلى النصر من فريق مدينة جدّة وانتهت أول مواجهة بين الفريقين بفوز النصر 2-1.

وفي الفترة الشتوية من الموسم ذاته، انتقل عبد الرحيم الجيزاوي إلى الاتحاد من النصر، وفي المباراة الأولى بين أصفري جدة والرياض شاهد الجيزاوي زميله السابق الفريدي ورفاقه يقسون على الاتحاد بثلاثية لهدف في جدة.

وتوقفت الانتقالات بين الناديين لست سنوات حتى موسم 2020-2021 حينما عزز الاتحاد صفوفه بثلاثي نصراوي عمر هوساوي وعبد العزيز الجبرين وحمد آل منصور، وشاهد الثلاثي تعادل الفريقين بهدف لمثله خلال الجولة الأخيرة من الدور الأول ذلك الموسم.

اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن