العفو عن 814 سجينا في ميانمار

أعلن المجلس العسكري في بورما السبت أنّه سيُطلق سراح أكثر من 800 سجين في إطار عفو لمناسبة يوم الاتّحاد.
وقال رئيس المجلس العسكري مين أونغ هلاينغ في بيان، إنّه بناءً على «أمر عفو إحياءً لذكرى اليوبيل الماسي ليوم الاتّحاد»، سيتمّ الإفراج عن 814 سجينًا.
وأوضح المتحدث باسم المجلس العسكري زاو مين تون لوكالة فرانس برس أن العفو يشمل بصورة أساسية سجناء من رانغون، دون أن يحدد ما إذا كان أستاذ الاقتصاد الأسترالي شون تورنيل بين المفرج عنهم.
وكان تورنيل يعمل مستشارا للزعيمة المدنية أونج سان سو تشي عندما قبض عليه في فبراير الماضي بعد أيام على الانقلاب العسكري.
واتُهم بانتهاك قانون الأسرار الرسمية في بورما ويواجه عقوبة قصوى بالسجن مدتها 14 عاما.
وأعربت جماعات حقوق الإنسان عن قلقها بشأن التهم الموجهة إلى تورنيل، خاصة بعد أن مُنعت السفارة الأسترالية من إمكان حضور إحدى جلسات محاكمته في سبتمبر.
وأطلق المجلس العسكري في أبريل العام الماضي سراح ما يقرب من 23 ألف محتجز لمناسبة يوم الاتحاد، في خطوة أثارت في حينها مخاوف المنظمات الحقوقية من أن يكون الهدف منها إفراغ السجون لاعتقال المعارضين.
أفرج عن نفس عدد الموقوفين بمناسبة يوم الاتحاد العام الماضي.اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن