العراق: تركيز على بديل لصالح من حزبه

فاجأت المحكمة الاتحادية العليا في العراق الأوساط السياسية، وفي مقدمتها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، بعد أن قررت في وقت حرج، أمس، حرمان هوشيار زيباري، مرشحه الوحيد، لرئاسة العراق.
وبينما كان زيباري قدم دفوعات أمام إحدى المحاكم في بغداد ضد تهم الفساد الموجهة إليه وأصدرت المحكمة قراراً ببراءته، فإن «الاتحادية» حكمت بإبعاده، وهو ما عده زيباري خلال مؤتمر صحافي عقده بعد صدور القرار بأنه «مسيس»، مضيفا أنه «يوم حزين للعراق».اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن