الخوف يجتاح أوكرانيا قبل جيش بوتين

فيما وجد الغرب نفسه أمس، في سباق مع الزمن لثني الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن غزو أوكرانيا، كان الخوف سيد الموقف في الجمهورية السوفياتية السابقة، وفاقمته مسارعة دول إلى سحب دبلوماسييها من كييف ودعوة رعاياها إلى المغادرة فوراً.
واتصل الرئيس الأميركي جو بايدن هاتفياً أمس، بنظيره الروسي وحذره، حسب بيان للبيت الأبيض، من أن الولايات المتحدة «سترد بحزم وتفرض تكاليف باهظة وفورية على روسيا» إذا غزت أوكرانيا. وقال مسؤول في البيت الأبيض إن المكالمة لم تسفر عن أي تغيير جوهري في الديناميكية التي تتكشف الآن منذ عدة أسابيع، في إشارة إلى الحشود العسكرية الروسية.اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن