الحب… الفرنسيّون رسموا له خرائط والأستراليّون شخّصوه عُصاباً

يشتعلُ، فيُلهِب الوقت ويحوّله إلى متفرجٍ ليس أكثر، نخترعهُ ليُعيدَ اختراعنا على شاكلة بشر إن ماتوا فهم لن يموتوا، لا يستكين ولا يهدأ، لا عاطفة أكثر اجتياحاً منه. هو الحب سواء أكان عشقاً لآخر قد تخصّب من تلاقح كيمياء غير مفهومة أو بناءً لتصورات آيديولوجيّة موهومة، فلا بدّ من التورط به كي تتشكلّ تجربة العيش الإنساني الدّافع والغرض والمعنى، ولا يمكن فهم مجمل سلوكيّات المرء دون أن تجده دائماً هناك في الخلفيّة كالحافز الأكثر فاعليّة وجبروتاً على أرواح البشر في مراحل أعمارهم المتعاقبة.اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن