إعادة انتخاب الرئيس الألماني لولاية من 5 سنوات

أعلنت السلطات الألمانية، الأحد، عن إعادة انتخاب فرانك فالتر شتاينماير لولاية من 5 سنوات في هذا المنصب الفخري، وكانت فترة ولاية الرئيس الفيدرالي الحالي تنتهي في 18 مارس/آذار 2022.

وفاز وزير الخارجية السابق الذي يتولى منصب الرئاسة منذ العام 2017، بالغالبية الكبرى من أصوات هيئة انتخابية شكلّت خصيصا لذلك تضم نوابا وعددا كبيرا من المسؤولين المحليين المنتخبين وقادة سابقين بالإضافة إلى شخصيات من المجتمع المدني.

وكان شتاينماير قد أيدته معظم الأحزاب السياسية الرئيسية قبل انتخابه اليوم. وأعيد انتخابه بأغلبية كبيرة من قبل الجمعية التي تتألف من أعضاء مجلس النواب في البرلمان وممثلين عن 16 ولاية ألمانية.

كما أكد الرئيس الألماني، في أول كلمة له بعد إعادة انتخابه، أن روسيا تتحمل "مسؤولية" خطر "الحرب" في أوروبا.

إلى ذلك، جرت إعادة انتخاب فرانك فالتر شتاينماير في المبنى الأكبر المجاور لمقر البرلمان بسبب الوباء.

ولأول مرة، تُستخدم جميع الطوابق الخمسة في بول لوب هاوس، كقاعة اجتماع المشاركين في الاقتراع، ومن الطابق الأرضي إلى الطابق الرابع، سيتم تحديد أماكن المندوبين وأعضاء البرلمان، في العديد من غرف الاجتماعات، وبث كل ما يحدث في كل الغرف على شاشات عملاقة.

ومدة ولاية الرئيس الاتحادي 5 سنوات، ويمكن إعادة انتخابه مرة واحدة فقط، وفق القانون الأساسي.

وقبل فوزه بالرئاسة عمل شتاينماير كوزير خارجية لولايتين إبان حكم المستشارة أنغيلا ميركل وشغل في السابق منصب كبير موظفي المستشار غيرهارد شرودر.

هذا ويتمتع رئيس ألمانيا بسلطات تنفيذية محدودة لكنها تعتبر سلطة أخلاقية مهمة. وعقب نتيجة الانتخابات البرلمانية الفوضوية في 2017، ساعد شتاينماير في تشجيع السياسيين على تشكيل حكومة ائتلافية جديدة بدلا من اللجوء إلى انتخابات جديدة.

اقرأ على الموقع الرسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
اتصل الآن